محامي في قضايا شركات التداول والاستثمار

نصب الشركات الوهمية

  لقد أصبحت جرائم الاحتيال والنصب المالي ، من أكثر المشكلات التي تعاني منها المؤسسات المالية العالمية ، لقد تسبب تلك الجرائم في أضرار اقتصادية لكبرى المؤسسات والشركات العالمية والعربية ، مما أضر بسمعة تلك المؤسسات على قدرتها التنافسية و بسمعتها الاقتصادية ، ومن أكثر القطاعات التي تضررت من جرائم النصب والاحتيال عالمياً ، هو قطاع البنوك ، حيث سببت خسائر هائلة واستنزاف للثروة والأصول ، ولم تكن جرائم النصب والاحتيال بعيدة عن المملكة العربية السعودية ، فوفقاً للإحصائيات المؤخرة في المملكة العربية السعودية فإن الاحتيال المالي بلغ 214 مليون ريال سعودي العام الماضي مقابل 520 مليون ريال سعودي للأنشطة الاحتيالية في عام 2016 ، وقد انخفضت إلى النصف في عام 2017 إلى 2046 مقارنة بـ 4275 حالة قبل عام . 

التركيز على النتائج

 ولأن جرائم الاحتيال هي مسألة قانونية خطيرة للغاية . يجب على الأشخاص الذين يعتقدون أنهم وقعوا ضحية احتيال ، أو اتُهموا بارتكاب أعمال احتيال ، أن يبحثوا دائمًا عن خبرة محامٍ مؤهل ، لذا اقدم لكم أفضل محامي  بارع في قضايا النصب والاحتيال بجميع أنواعها ، سواء كانت جرائم إلكترونية ، أو جرائم أفراد ( أموال – ممتلكات ) ، أو احتيال تجاري أو احتيال مالي في البنوك ، أو احتيال مؤسسي أو في الشركات وغيرها.  

ابدأ اليوم

لا تنتظر! اتصل بنا للحصول على استشارة هاتفية مجانية. دعنا نساعدك على معرفة أفضل الخطوات التالية لك. كلما كان لديك خطة عمل ، كلما كانت فرصتك في اتخاذ الخطوات الصحيحة أفضل للحصول على النتائج التي تريدها.

سجل بيناتك الان

مجموعة عبد الصمد للمحاماة